علاج الردود الوقحة

 

كثير من العائلات تشكو من سلوك أطفالها وطريقة تخاطبهم مع والديهم والأكبر منهم سنا من الأقارب ( العم / الخال/ الجد / الجده / العمه / الخاله )، وردهم عليهم، والسماح للطفل بأن يتمادي في هذا السلوك يسبب أذي للطفل نفسه، لأنه يحرمه من تعلم طرق أكثر فاعلية للتعامل مع المجتمع، كما يسبب أذي للمحيطين بالطفل من أخوه وأخوات، الطرق التي تمكنه من أن يحيا حياة أكثر سعادة ونفعاً.

ولتحديد العلاج يجب أن نتعرف علي الأسباب التي قد تجعل الطفل يميل لهذا السلوك :

السبب الأول :

رغبة الأطفال في تقليد أنماط السلوك التي تثير انفعالاتهم في ما يشاهدون في وسائل الإعلام.

السبب الثاني :

لجوء الأطفال لاستخدام الأصدقاء كنماذج يقتدون بها، تشجعهم علي الحرية في القول والفعل.

السبب الثالث :

تطلع الطفل بشكل طبيعي لطرق تجعله ذا أهمية، ومحاولته أن يجد له مكانا في المنزل من خلال سلوك البحث عن القوة.

ويمكننا التخلص من هذا السلوك من خلال أربع خطوات 

* الخطوة الأولي

أن نتعرف علي الرد الوقح ويشمل ذلك ( الكلمات التي تنم عن عدم الإحترام - النبرة الصوتية غير المهذبة - أي لغة جسدية غير مهذبة) 

فيجب علي الوالد اختيار ردود الأفعال ومخاطبة الطفل بنبرة صوت تنم عن قول الحقيقة وليس بنبرة تدل علي التحقير، أو السخرية وباختيارك للكلمات هنا مثل : (هذا النوع من الكلام غير مقبول في المنزل ) - ( أنا لا أسمع بنبرة الصوت تلك ) فأنت هنا تحدد السلوك وتحدد أثره.

* الخطوة الثانية :

إختيار نوع العقاب علي الفور، اذ لا ينبغي تأجيل أي عقاب يستخدم لكبح الكلمات النابية التي يتلفظ بها الطفل، وتذكر دائما أنه بعد الإعلان عن العقاب لا يجب عليك أبدا أن تعدل عن تطبيقه، بغض النظر عن ما سيصبح عليه طفلك الوسيم الحنون.

* الخطوة الثالثة

يجب أن يتم تطبيق العقاب علي الفور، دون منح أية فرصة أخري للطفل الذي يتصرف بوقاحة، بغض النظر عن الوعود التي يقطعها الطفل علي نفسه وهذه ليست ملزمة، وكذلك كلمة المساومة التي نعتمد عليها كثيرا لا تنفع

* الخطوة الرابعة :

وهي أهم خطوة من الخطوات الأربعة وهي خطوة الإنسحاب من النزاع، فغالبا ما ينشأ النزاع عند البدء في تطبيق الخطوات السابقة، ولذلك يعد الإنسحاب من عنف الأطفال عندما ينفثونه الخطوة الحاسمة لأنه يجب أن يدرك الأطفال أن ما يفعلونه لا يمثل مشكلة، وأن الأب و الأم تعاملا مع الموقف، وواصلا حياتهما في هدوء. عندها سرعان ما يشعر الطفل بالتعب جراء تنفيث غضبة، وفي النهاية سيقلع الطفل عن السلوك الذي تسبب في النتائج التي أدت الي غضبه





 

Post a Comment

أحدث أقدم